اللغة العربية (شعبة العلوم الإنسانية) 2014 الدورة الإستدراكية: الموضوع

الشعبة العلوم الإنسانية السنة 2014
المادة اللغة العربية المدة 3
الدورة الاستدراكية المعامل 3

 

أولا: درس النصوص (14ن)

يقول الشاعر علال الفاسي في قصيدة "مجد الشرق":

لِمَنْ طَللٌ في الشرق أصبح خاليا *** به أثرٌ للمجد مـا زال باقيا
يُذكّـرنا عهداً تحِـنّ نفوسُنا *** إليه، فنُجـري الدمــعَ أحمــرَ قانيا
يُذكّـرنا عـــهدَ السّيادة والعُلا *** وعَصراً به كُنّا الملوكَ المَواليا
عَلَوْنا به فوق السُّهى عن جدارةٍ *** وفُقْنا به حتى النجومَ العَواليا
مَلَكْنا زِمام الحُكم شرقاً ومَغرباً *** بِعَدلٍ مَحَا الظلْمَ الذي كان فاشيا
وإنْ أُمَّةٌ تاهتْ علـينا وفـاخرَت *** أبَـنَّا لها ما كان في الفخـر ثَاوِيا
بَعَثْـنا لها جيشاً من الأُسْد عامراً *** يُنَاوِلها كأسَ المَنِـية صافِيا
ولكنْ عَرَتْنا بعد ذلك نَــوْمةٌ *** نَسينَا بها ـ أوَّاهٍ ـ تلك المبادِيا
ولمْ تزَلِ الأيامُ تفعَلُ فِعْلَها *** إلى أنْ غدا مجدُ العروبة باليا
وصِـرْنا كما شاء الزّمانُ أذِلّةً *** وصِرنا من العـلْم الصحيح عَواريا
لَحَى الله دهراً، كُلّما قيل لم يعُد *** إلى الغَدْر، أبدَى العَـوْدَ للغَدر ثَانيا
محَـا آيـةَ المجْـدِ التي كان نُورُها *** يُنيرُ سبيلَ الرّشْد إذ كان داجِيا
فَآهٍ على مجْد العروبة إنّني *** عليه سأقْضي العمْر ما عشتُ باكِيا

ديوان علال الفاسي، ج 1 ، تحقيق عبد العلي الودغيري، البوكيلي للطباعة والنشر والتوزيع ـ القنيطرة

اكتب موضوعا إنشائيا متكاملا محكم التصميم، تحلل فيه هذا النص، مستثمرا مكتسباتك المعرفية واللغوية والمنهجية، ومسترشدا بما يأتي:

  • وضع النص في إطاره الثقافي والأدبي.
  • تكثيف المعاني الواردة في النص.
  • تحديد الحقول الدلالية المهيمنة في النص والمعجم المرتبط بها، وإبراز العلاقة القائمة بينها.
  • رصد الخصائص الفنية للنص وتحديد وظائفها.
  • صياغة خلاصة تستتثمر فيها نتائج التحليل لبيان مدى تمثيل النص لتجربة إحياء النموذج.

ثانيا: درس المؤلفات (6ن)

ورد في مؤلف "ظاهرة الشعر الحديث" لأحمد المعداوي المجاطي ما يأتي:

"... الواقع هو أن الشاعر الحديث، حين شرع في تطوير الأساس الموسيقي للشعر الحديث، لم يكن يفكر في نسف الأصول الموسيقية الموروثة التي استقرت واستقر البحث فيها على ما يشبه القيود الذهبية، إلا بالمقدار الذي يتيح له أن يحرك عواطفه وأحاسيسه وفكره، دون أن يعيقه ثقل تلك القيود، أو أن يصرفه إيقاع رنينها المنضبط عن إيقاع مواجده وأفكاره...".

أحمد المعداوي المجاطي، ظاهرة الشعر الحديث ـ الطبعة الثانية 2007، شركةالنشر والتوزيع المدارس، الدار البيضاء

انطلق من هذه القولة، ومن قراءتك المؤلف النقدي؛ ثم اكتب موضوعا متكاملا تنجز فيه ما يأتي:

  • ربط القول بسياقها داخل المؤلَّف.
  • إبراز أهم معالم التجديد التي ميزت الإطار الموسيقي للشعر الحديث.
  • بيان المنهج الذي اعتمده الكاتب في دراسة ظاهرة الشعر الحديث.