اللغة العربية - الأولى باك علوم

درس التعبير والإنشاء 3 : مهارة الربط بين الأفكار

 

 

الأستاذ: حسن شدادي

 


الفهرس

 

I- ملخص الدرس

II- نموذج تطبيقي

III- أنشطة الإنتاج

 


I- ملخص الدرس

 

الربط بين الأفكار مهارة لغوية تعني بناء نظام لغوي متسق ومتجانس بين الألفاظ والجمل والفقرات، وينبني الربط على مجموعة من العلاقات ضمنية أو صريحة، لفظية أو معنوية تساعد في اتساق النص وانسجام وحداته، وتقوم مهارة الربط بين الأفكار على الخطوات التالية :

  • تحديد القضية التي يطرحها النص.
  • تحديد فقرات النص وعناوينها.

يتم الربط بين الأفكار بواسطة مجموعة من الآليات (دلالية - منطقية - تركيبية - سياقية) تمكن من اتساق النص وانسجامه بواسطة العديد من الروابط التي تربط بين فقرات النص وجمله.

الربط الدلالي

ينبني الربط الدلالي على آلية أساسية تتمثل في الإحالة التي تعني العلاقة الدلالية المتجلية في التوافق والتطابق في سمات الجنس (التذكير والتأنيث) والعدد (الإفراد والتثنية والجمع) والشخص (المتكلم والمخاطب  والغائب) بين عنصرين هما : المحيل (الضمائر وأسماء الإشارة ) والمحال عليه المتمثل في الاسم (الذي يطابق المحيل في سمات التأنيث والإفراد والغياب).

ويمكن التمييز في الإحالة بين نوعين هما :

  • الإحالة النصية : نسبة إلى النص الذي يحيل فيه المحيل (الضمير أو أسم الإشارة) على محال عليه موجود في النص.
  • الإحالة المقامية : نسبة إلى المقام الذي يرتبط بالشروط التداولية للتخاطب بين المتكلم والمخاطب، وهي الإحالة التي يحيل فيها المحيل على محال عليه موجود خارج النص.
الربط المنطقي

تساهم بعض أدوات الربط في نسج علاقات منطقية بين الأفكار والفقرات بما تحققه من تضافر وانسجام بين مكونات النص.

الربط التركيبي

يتم عن طريق بناء علاقات ممكنة بين الجمل بواسطة روابط لغوية (كالعطف)، وروابط تصلح لخلق علاقات تسلسلية بين الأفكار كالروابط الدالة على الزمان (آنذاك - عندما - أحيانا)، والدالة على التتابع : ( من جانب آخر - الفاء - ثم - مع ذلك - كذلك... ) والشرط (إن - إذا)، والسبب (لأن...)، والغاية (لكي - بغاية)، والوصل (الذي - التي...) وأسماء الإشارة: هذا - هذه...)

الربط السياقي (الخطابي)

يتم من خلال تضمن النص روابط لغوية تساهم في بناء علاقات من نوع خاص بين الفقرات ك :

  • الربط التماثلي ( من قبيل - بموازاة - بشكل مماثل...)
  • الربط التعارضيو (خلافا لذلك - غير أن - في المقابل...)
  • الربط الإضافي ( كما في - إلى جوار - فضلا عن ذلك - علاوة على ذلك...)
  • الربط الموضوعاتيٍ ( في هذا السياق - في هذا الإطار - في هذا الصدد...)
  • الربط الإستنتاجي ( بناء على ذلك - تأسيسا على هذا - ارتباطا بما سبق...)

 


II- نموذج تطبيقي

 

الإبداع مصدر إنسانية الإنسان ودعامته في استيعاب الطبيعة والكون والحياة، وحل المشكلات.

أكتب في هذا الموضوع معتمدا على ما درسته في مهارة الربط بين الأفكار

 


III- أنشطة الإنتاج

 

اكتب في أحد الموضوعين الآتيين، مسترشدا بما تعلمته في مهارة الربط بين الأفكار:

1) «يتطلب التغيير من التقليدية إلى الحداثة تغييرا كليا وجذريا في أنماط الحياة البشرية...»

2) «من المؤكد أن ظهور اللغة ساعد على انبثاق ظواهر كثيرة لازمت الإنسان وانخراطه في الحياة» .

 


Affichage en Diaporama