الفلسفة ثانية باك

مفهوم الدولة (المحور الثاني : طبيعة السلطة السياسية)

 

 

الأستاذ: هشام العلوي

 


الفهرس

 

I- البناء الإشكالي للمحور

II- الإشكال

III- المواقف والمقاربات الفلسفية

1-4/ نيكولا مكيافيلي

2-4/ ابن خلدون

IV- خلاصة تركيبية

 


I- البناء الإشكالي للمحور

 

 


II- الإشكال

 

  • ماهي طبيعة السلطة السياسية ؟
  • هل هي مكر وخداع أم رفق واعتدال ؟

 


III- المواقف والمقاربات الفلسفية

 

1-4/ نيكولا مكيافيلي

يعتبر المفكر الإيطالي نيكولا مكيافيلي أن السياسة مجال صراع ومكر وخداع

ينبغي على الأمير حسب نيكولا مكيافيلي أن يستخدم كل الوسائل المتاحة للحفاظ على السلطة، وذلك بالاعتماد على القوانين إن كانت كافية، وعلى القوة إن اضطر إلى ذلك

على الأمير أن يكون أسدا قويا وثعلبا ماكرا

 


III- المواقف والمقاربات الفلسفية

 

2-4/ ابن خلدون

يؤكد على ضرورة الجودة والصلاح في تأسيس الملك، ولذلك وجب أن تكون العلاقة بين السلطان والرعية مبنية على الرفق والاعتدال في التعامل.

فقهر السلطان للرعية وبطشه بهم يؤدي الى إفساد أخلاقهم بحيث يعاملونه بالكذب والمكر والخداع، أما إذا كان رفيقا بهم فانهم يطمئنون الية و يكنون له المحبة والاحترام، ويكونون عونا له أوقات الحروب والمحن.

 


IV- خلاصة تركيبية

 

إذا كان مكيافيلي يحدد طبيعة السلطة السياسية في القوة والمكر والصراع واستخدام كل الوسائل المشروعة والغير مشروعة لتحقيق مصلحة الدولة، فان ابن خلدون يحدد طبيعتها في التشبث بمكارم الأخلاق المتمثلة أساسا في الرفق والاعتدال.

وهذا ما سيقود إلى إثارة إشكالية الدولة بين الحق والقانون.

 


Affichage en Diaporama