أعلن وزير الشباب والرياضة، رشيد الطالبي العلمي، خلال ندوة صحفية حول “التكوين في مجال الرياضة”، أن وزارته قامت بالتوقيع على اتفاقية شراكة

مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في شأن “إحداث مسالك دراسية مندمجة ـ رياضة ودراسة – بمراكز التكوين الرياضي المعتمدة من

طرف وزارة الشباب والرياضة”، وذلك من أجل تمكين الرياضيين الصغار من تكوين رياضي ومعرفي ثقافي، يجمع بين تطوير مهاراتهم الرياضية وبين تزويدهم بالمعارف

والمهارات اللغوية والعلمية والثقافية الضرورية.

وقد أكد الوزير أنه يتم الإعداد لمشروع إحداث شهادة “باكالوريا رياضي” بهدف تكوين رياضيين على مستوى ثقافي وفكري ورياضي عالي.

أما فيما يتعلق بشروط الولوج لهذه الشعبة، فإنه سيكون متاحا، حسب تصريحات الوزير، ابتداء من السنة أولى إعدادي إلى غاية مستوى الباكالوريا، مشيرا إلى أن الحصول على

شهادة الباكالوريا الرياضية يخول الولوج إلى المؤسسات الجامعية بمختلف تخصصاتها، كما أن التلاميذ المتفوقين رياضيا سيحصلون على فرصة الالتحاق بالمعهد الملكي مولاي

رشيد لاستكمال تكوينهم.