عقد المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، لقاءا تواصليا لتقديم نتائج التقرير الذي أعدّه حول “التكويـن المهنـي الأساس – مفاتيح من أجل إعادة البناء“. بحضور ممثلي القطاعات الحكومية المعنية، ومهنيين، ومهتمين بقطاع التكوين المهني بالإضافة إلى ممثلي وسائل الإعلام، وذلك يوم الجمعة 26 أبريل 2019، على الساعة 10:00 صباحاً، بمقرّ المجلس، الكائن بملتقى شارع علال الفاسي وشارع ألميليا – حي الرياض – بالرباط.

وهو تقرير يقدم تشخيصا للواقع الحالي لمنظومة التكوين المهني ببلادنا، مع إبراز مكتسباتها واختلالاتها. كما يقترح بعد ذلك إعادة بناء التكوين المهني الأساس عبر جملة من الرافعات تهم على الخصوص اندماج التكوين المهني في المنظومة التربوية، والارتقاء بحكامته في علاقتها بالبعد الترابي، ومراجعة النموذج البيداغوجي والتكوينات، في ارتباط بالتحولات التي تشهدها المهن، مع تجديد نظام التوجيه، وتعزيز العلاقة مع النسيج الاقتصادي والمقاولات، والملائمة مع سوق الشغل… وكل ذلك بهدف تثمين التكوين المهني، وجعله في صلب النموذج التنموي لبلادنا.

يتناول هذا التقرير، بصفة خاصة، التكوين المهني الأساس، ويسعى الى اقتراح إطار مرجعي استراتيجي وخارطة طريق من أجل إعادة بناء التكوين المهني ببلادنا. نتظم التقرير فيما يلي :

  • قسم أول تشخيصي لواقع حال التكوين المهني ؛
  • قسم ثان يقترح مفاتيح/دعامات من أجل إعادة بناء التكوين المهني الأساس ؛
  • توصيات لمواكبة التغيير.

تحميل التقرير 

(français) تحميل التقرير 

تحميل ملخص التقرير